لماذا رحلات شركة Solanda

مجموعات صغيرة

رحلات لمجموعات صغيرة (من حد أدنى 12 إلى حد أقصى 24 شخص) تسمح بقضاء الرحلة بنمط أكثر حرية، واستقلالية، ومرونة، وفعالية مقارنةً بالمجموعات الكبيرة، ولكن تسمح أيضاً بالدخول إلى الأماكن الأكثر احتجاباً وغموضاً، بعيداً عن الرحلات الجماعية المنظمة (منازل خاصة، مساكن تاريخية يقطنها أشخاص عاديون، الأقبية وشركات زراعية صغيرة، أسواق صغيرة في القرى، أديرة وأماكن عبادات غير مفتوحة للجماهير) والتي لا يمكن الدخول إليها عندما تسافرون بمفردكم.

إن واجبنا هو الذهاب بكم إلى هذه الأماكن لنتيح لكم أن تتذوقوا الرحلة باسترخاء مع منحكم الوقت للالتقاء بالناس في المكان، للتوقف والتحدث معهم، وتعميق المعرفة بأعراف وتقاليد.

أنشطة ترفيهية

في كل رحلاتنا وعروضنا لقضاء الإجازات قمنا بإضافة نشاط خاص يتيح لكم المعرفة المباشرة بثقافة المكان: يمكنكم أن تتخذوا قرار المشاركة في إعداد مكرونة مصنوعة باليد في مطبخ إحدى صاحبات المنازل، أو أن تهتموا بالاعتناء بمستودع الأطعمة قبل مواجهة الإبحار في مركب شراعي؛ أو المشاركة في جمع الزيتون أو في نقل أحد المناحل في أحد المزارع؛ أو استكشاف مغارة من الأحجار الجيرية مع أحد مستكشفي الكهوف أو تطريز أحد المفارش على شكل وسادة دائرية برفقة إحدى عاملات التطريز المتخصصات؛ أو أن تنحت أحد الأحجار المحلية الأصل تحت إرشاد أحد الخبراء المدرسين للنحت لتصنع من هذا الحجر تذكار تحمله إلى وطنك؛ أو أن تقدم الطعام للخيول في أحد مدارس الفروسية؛ أو أن تخرج في البحر على متن سفينة صيد بمحرك في ساحل محافظة Puglia من أجل اصطياد السمك الطازج أو زيارة أحد أماكن صيد سمك التونة المغلقة أمام زيارات الجمهور في جزيرة صقلية.

إن المشاركة في هذه الأنشطة المقدمة دائماً مجاني وطوعي بدون أية تكلفة إضافية. أيضاً رسم الانضمام إلى الرحلة يظل ثابت سواء كان عدد المجموعة هو الحد الأدنى من المشاركين أو وصل إلى الحد الأقصى.

رحلات معتنى بها

إن كل رحلة من رحلات شركة Solanda تعد خليط متوازن من الرحلة، والملاحظات، واللقاءات الحية مع ثقافة كل مكان تتم زيارته، وتجمع سوياً سمات معروفة وغير متوقعة.

من أجل تأمين كل هذا نقوم بشكل عام بتنظيم إقامة لمدة ليلتين "على الأقل" في نفس المكان وحتى حد أقصي خمس ليال لتجنب تغيير الفنادق المرهق والمزعج.

بالإضافة إلى ذلك فإن المجموعة الصغيرة تضمن احترام حرية وشخصية العميل المسافر إلى أقصى درجة وتعطي فرص أكبر بكثير للتمتع بالرحلة بصورة أكثر مرونة من خلال التحرك بسرعة أكبر، مع امتلاك وقت أكبر وفرص أكثر للرؤية والمعرفة، والتحدث مع الناس.

أماكن الإقامة

إن الرحلة الجيدة تتكون أيضاً من الفنادق الجيدة. لهذا فإننا ننتقي فقط تلك التي نراها الأفضل ليس فقط بالنسبة لوسائل الراحة ومعايير الجودة التي تضمنها، لكن أيضاً لارتباطها بالأماكن، والثقافة، وأنشطة الرحلة المختارة. على أي حال فإن كل فندق منها يقدم أفضل اقتران بين الجودة والفعالية، والبيئة، والكماليات الإضافية. مع ذلك فإنه في أكثر الأحوال تمثل فنادقنا بذاتها وجهات فعلية لرحلات بسبب سحرها المطلق حيث أنها مساكن تاريخية أو مظاهر معمارية متميزة في المكان الذي توجد به، أو لأنها أيضاً تعد منتجعات صحية خاصة بمراكز العلاج بماء الينابيع الحارة.

فن الأكل

أيضاً الوجبات التي يتم تناولها في الفنادق، أو مطاعم تستحق الملاحظة، أو لدى منزل خاص تعد دائماً لا تنسى حيث أننا نؤمن بأن الطعام ينقل بصورة أفضل وأسرع روح الثقافة ويختصر المسافات بين الناس. وفن الأكل الإيطالي يستحق رحلة بمفرده!

المسافرين من ذوي الاحتياجات الخاصة

إن الرحلة هي قبل كل شيء عبارة عن عاطفة... والعواطف ثروة مملوكة للجميع!

بالاتساق مع المبادئ الموحية بمهمتنا فإننا نريد أن نقتسم هذه الثروة أيضاً مع المسافرين ممن لديهم احتياجات خاصة حركية أو بصرية.

فبناءً على طلب خاص ننشط من أجل إتاحة رحلاتنا، ومقترحاتنا لقضاء الإجازات إلى المسافرين من ذوي الاحتياجات الخاصة ممن لديهم من يرافقهم ومن ليس لديهم رفيق، وذلك من خلال استفادتنا من مساعدين متخصصين، وخدمات، ووسائل ومنشآت ملائمة ويمكن الوصول إليها.