لماذا Solanda DMC

السفر في الأماكن المحلية والمعرفة

من خلال المعرفة العميقة بالأماكن التي يتم اقتراحها للتوجه إليها والإقامة فيها، وبإمكانياتها المدهشة ننظم برامج بأفضل ما تقدمه أرض جنوب إيطاليا بشكل تلقائي: مساحات طبيعية ذات جمال نادر، ونكهات من نوع فريد، بالإضافة إلى إدارة تهتم بخلط كل هذا بنسبة صحيحة من الإبداع، والمفاجأة، والذوق.

ننظم رحلات لمجموعات عمل خاصة، اجتماعات، أحداث، وأنشطة بناء فريق عمل من خلال منطلقين دائماً من السمات المختلفة لطبيعة، وثقافة المكان الذي يستضيفها.

بالإضافة إلى ذلك فإن منشآتنا بتقديمها لأسلوب محلي نموذجي، تمثل بذاتها "الوجهة" حيث أنها قادرة على أن تجمع بين تقديم خدمات ممتازة والجاذبية الشديدة للبيئة الطبيعية التي توجد بها.

المهارة والقدرة التنظيمية

إن التخطيط اليقظ والشديد الدقة لرحلات مجموعات العمل الخاصة، للاجتماعات، للأحداث، ولكل نشاط مرتبط بها يتيح لنا تحقيق نتائج ممتازة سواء للمشروعات الصغيرة أو الكبيرة، من خلال ضمان معايير جودة عالية على الدوام مما يعكس سياسة الشركة المنظمة. إننا نعتني بكل سمات تنظيم رحلة العمل أو الحدث.

إن رحلات مجموعات العمل الخاصة، والاجتماعات، والأحداث التي يتم إسنادها إلينا يمكن أن تكون من أي حجم: من اجتماع 10 أشخاص إلى حدث يضم آلاف الأشخاص، فمعايير الجودة المضمونة فيما يخص التنظيم والابتكار هي نفسها دائماً.

الابتكار والتجديد

إن شركة Solanda تحمل إشراق طابعها المؤسسي ووجهاتها في كافة الأنشطة التي تمارسها.

فنحن نعبر عن الحماس والسعادة بازدهار شركتنا في الابتكار الخالص، وعن النزعة نحو التجديد بشكل متزايد دائماً في ابتكارات متميزة واضحة.

ننقل إلى عملائنا إحساس أن يتفوقوا علينا فيما نبتكر.

ننقل فقط مضامين الأحاسيس بشكل كبير.

المرونة والتعاطف

نخطط لكل رحلة من رحلات مجموعات العمل الخاصة والأنشطة المتعلقة بها، والتي قد تكون بناء فريق عمل أو ورش عمل أو اجتماعات، بشكل يتوافق إلى أقصى درجة مع الخلفية الثقافية للمشاركين فيها، وأسلوب حياتهم، واهتماماتهم.

نبرهن على أن كل لقاء عمل يكون أكثر فعالية إذا كان يحتوي على عنصر المكافأة والمفاجأة، حتى يكون له فائدة على المدى البعيد على إنتاجية كل فرد مشارك.

ننظم الرحلة بشكل خاص ونجعل من خبرة كل لقاء، أو نشاط، أو حدث شيء فريد من خلال ابتكار خدمات حسب الطلب، حتى تكون كل رحلة، أو نشاط، أو حدث خبرة لا تُنسى وتحقق عائد على الاستثمار فيما يخص جودة عمل وإنتاجية الشخص المشارك.

نواصل الابتكار والتجديد في تعاون وثيق مع الشركة، من خلال العمل في فريق مع العميل، مع أفضل إدارة لطلباته وتوقعاته.

الفعالية

إننا نتحدث مباشرةً مع الفرد في مجمله (إلى الجسد وإلى حواسه الخمس، إلى القلب والعاطفة، إلى الذكاء والعقلانية) حتى تتحدث الشركة عن نفسها وعن نشاطها الموجه إلى الفرد.

نعد بعائد ملموس للاستثمار لأننا نعتقد برسوخ أنه إذا أخذنا في الاعتبار مركزية الفرد في العمل وفي ديناميكيات الشركة فإن النتائج مضمونة ومرئية!

نحفز، ونشجع، ونوجه، ونركز الطاقة البشرية على الأهداف المراد الوصول إليها من أجل تحقيق الريادة، ومعنى الانتماء، والمشاركة، والتعاون.

نحول العاطفة إلى دافع، والمنافسة إلى تقدير للذات، والاستثمار إلى ربح إنتاجي.